تطورات الحالة الصحية للفنان مصطفى كامل

شهدت الحالة الصحية للمطرب مصطفى كامل، تحسنا ملحوظا، وذلك بعد أن انتشرت صورة له داخل أحد المستشفيات.

ويعاني الفنان مصطفى كامل من آثار ما بعد الإصابة بفيروس كورونا، ونصحه الأطباء بالابتعاد عن التدخين، لأنه يؤثر سلبًا على حالته الصحية، كما طالبه الأطباء بالبعد عن الانفعال والإجهاد الزائد في العمل.

 

اقراء ايضا :«على أجهزة التنفس الصناعى».. رانيا فريد شوقى تدعو لـ عبد الرحمن أبو زهرة

وقال الملحن حسن دنيا إن مصطفى كامل خرج من المستشفى وعاد إلى منزله، مؤكدًا أن التشخيص المبدئي للحالة كان سببها الإجهاد والتوتر والتدخين الكثير.

 

وأشار إلى أن مصطفى كامل موجود حاليًا داخل منزله ويتلقى العلاج اللازم، قبل استئناف نشاطه الفني بالعمل على الانتهاء من عدد بعض الأغنيات لطرحها قريبًا.

 

مصطفى كامل من مواليد 20 أغسطس 1970 في مدينة الإسكندرية، هو مطرب وشاعر مصري ومؤلف، عاش طفولته بحي السيدة زينب، ومن ألبوماته (طول الوقت، رحلة عمري، حكايتي أنا، دقت الساعات، أقوى من الأيام، ألبوم صور، اكرهيني، أجمل سنين العمر، 3 مرات، حدوس على قلبي، وألف العديد من الكلمات لفنانين آخرين مثل بهاء سلطان ومحمد منير وإيهاب توفيق ومحمد فؤاد ومجد القاسم وحمادة هلال وهيفاء وهبي ومحمد محيي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى