الإمام الأكبر ورئيس الطائفة الإنجيلية: موقفنا ثابت من «المثلية الجنسية»

أعلن شيخ الأزهر الإمام الأكبر د. أحمد الطيب ورئيس الطائفة الإنجيلية الدكتور القس أندريه زكي موقفهم الثابت من الرفض التام للمثلية الجنسية؛ مؤكدين أن ذلك  من منطلق  تعاليم القرآن الكريم والكتاب المقدس.

أضافا “نرفض محاولات فرض ثقافة دخيلة على الشرق بدعوى الحقوق والحريات، ونتمسك بالحفاظ على قيمنا الدينية والعربية والشرقية في وجه الغزو الثقافي الغربي، ونحذر الشباب المسلم والمسيحي من التيارات التي تحاول خلط المفاهيم وعدم احترام هويتنا العربية؛ الإسلامية والمسيحية”.

جاء ذلك خلال استقبال الإمام الأكبر د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الخميس بمقر مشيخة الأزهر، الدكتور القس أندريه زكي رئيس الطائفة الإنجيلية، ووفد رفيع المستوى من قيادات الطائفة الإنجيلية؛ للتهنئة بعيد الفطر المبارك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى