ايفرجرو للاسمدة تدمج ٥ شركات المجموعة بقيمة 19 مليار جنيه مصرى

كتب:فتحى السايح

فى واحدة من أكبر عمليات دمج الشركات فى القطاع الصناعي الذى يخدم الزراعة والأمن الغذائي ، صدر قرار الهيئة العامة للإستثمار والمناطق الحرة في 15 ديسمبر 2021

بالموافقة علي إندماج 5 شركات من شركات مجموعة ايفرجرو فى شركة ايفرجرو للاسمدة المتخصصة ش.م.م (الشركة الدامجة)

وخلق صرح صناعى،تجارى،خدمى بقيمة أصول قدرها 19 مليار جنيه وصافى حقوق مساهمين قدره 7.2 مليار جنيه منها 6 مليار جنيه رأس مال مدفوع و 1.2 مليار جنيه احتياطيات.

وقال. أحمد خليفة – نائب رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذى لمجموعة إيفرجرو للأسمدة ، أن عملية الدمج تلك هى المرحلة الثانية من برنامج الإصلاح المالى للمجموعة

والذى يعتمد في أساس بنائه على هيكلة قانونية لشركات المجموعة من خلال دمج الشركات التجارية والخدمية في شركة إيفرجرو للأسمدة المتخصصة الصناعية

لخلق كيان إقتصادى عملاق بإجمالى أصول قدرها 19 مليار جنيها مصريا ، قادر على ضمان جميع القروض والتسهيلات الإئتمانية الممنوحة له

كيان تشغيلى قادر على تحقيق نتائج أعمال بأعلى معدلات ربحية وتوفير تدفقات نقدية قادرة على سداد ما على المجموعة من إلتزامات مالية

وفق برنامج الاصلاح المالى الذى يرعاه معالي محافظ البنك المركزي المصرى .

وتأتي هذه الخطوة بعد نجاح المجموعة في 30 مارس 2021 في الحصول علي احد أكبر القروض الدولارية التي تمنحها البنوك لشركات القطاع الخاص

بالسوق المصري في مجال الأسمدة البوتاسية خلال السنوات العشر الماضية والذى بلغ 415 مليون دولار يتضمن 74 مليون دولار لتمويل اعمال إستكمال إنشاءات المرحلة الثالثة من مجمع الشركة الصناعي بمدينة السادات .

واضاف دكتور خليفة ان هذا الصرح الجديد بعد الدمج سوف يدعم نشاط صناعة الأسمدة الذى يعد من اهم القطاعات الاستراتيجية لأرتباطه الوثيق بالنشاط الزراعي والغذائي،

فضلا عن قدرته على تغطية جانب من احتياج السوق المحلي من الأسمدة كبديل وطني للمنتجات المستوردة،

وتعزيز حصيلة العملات الاجنبية للدولة بما يدعم العملة المحلية واستقرار سعر الصرف. صرح ذو قيمة مضافة عالية للاقتصاد المصري

ويعزز من الحصائل التصديرية ويخفض العجز بالميزان التجاري ويدعم برنامج الدولة للتنمية الاقتصادية.

و قال مهندس محمد الخشن رئيس مجلس إدارة مجموعة إيفرجرو للأسمدة، ان المجموعة تثمن غالياً مساندة البنك المركزي والقطاع المصرفي لمجموعة ايفرجرو

وتقديم كل الدعم لبرنامج الإصلاح المالي للمجموعة وزيادة قدراتها الانتاجية و تحقيق زيادة في الإنتاج المحلي،

وخاصة المشروعات التي تساعد في الحد من الاستيراد وتساعد علي زيادة الصادرات المصرية، وزيادة القدرات التصديرية للدولة ، مشيرا الي ان القطاع المصرفي هو الشريك الأصيل لقطاع الصناعات الوطنية في مصر.

واكد الخشن على أهمية الدور الريادي لمجموعة إيفرجرو ومنتجاتها في قطاع الأسمدة والاحماض والاعلاف في الوفاء بمتطلبات السوق المحلي وزيادة فرص التصدير في هذا القطاع الحيوي الذي يخدم القطاع الصناعي والزراعي والامن الغذائي.

وأن هذا الصرح الجديد بعد توسعات المجمع الصناعي بالسادات سترفع الطاقة الإنتاجية السنوية لجميع منتجات الشركة من 817,000 طن حاليا الي 1,150,000 طن سنويا.

و أكد الخشن أن المجموعة سوف تعمل بحرص علي سلاسة تنفيذ قرار الدمج مع جميع الاطراف ذات العلاقة خلال الفترة المتبقية من العام المالي الحالى بحيث تصبح المجموعة مثال يحتذى به فى كيفية عبور الاثر السلبى لجائحة كرونا .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى